انتقالي صيرة يطالب بوقف أعمال الردم للشواطئ وحماية المتنفسات

عدن(عدن السبق)خاص:
اطلع رئيس تنفيذية انتقالي صيرة محمد حسين جار الله ومعه مدير مكتب الثروة السمكية محمد علي ناجي ومدير الدائرة التنظيمية بتنفيذية انتقالي صيرة خلال زيارتهم الميدانية صباح اليوم الى منطقة صيرة على الاشكالية التي تسببها اعمال الردم للبحر من قبل المستثمر للأرضية الواقعة بحرم جمعية الصيادين بصيرة.

واستمعوا من القائم بأعمال رئيس جمعية الصيادين هاشم ربيع على الاشكاليات والمخاوف التي انتابت الصيادين جراء اعمال الردم والكبس للبحر وبكميات كبيرة، وهو ما سيؤدي الى تأثر البيئة البحرية بشكل خطير في ساحل صيرة والمنطقة المجاورة بما في ذلك تأثر جسر صيرة، واغلاق مرسى قوارب الصيادين.

 فيما اكد مدير مكتب الثروة السمكية بمديرية صيرة خطورة اعمال الردم والكبس على البيئة البحرية وانعكاساتها الخطيرة، في ظل الازمة القائمة في شحة الاسماك، مؤكدا ان اعمال الردم بآلاف الاطنان من الكبس والتراب والاحجار لهذه البقعة المتبقية من شاطئ صيرة والذي يمثل خطورة كبيرة على البيئة البحرية والمساكن المجاورة ومرسى قوارب الصيادين وعرقلة عملية تزويدهم بالوقود من المحطة وكذلك في تفريغ حمولتهم.

 واكد رئيس تنفيذية انتقالي صيرة ان نزولهم الميداني اليوم جاء بناء على تلقيهم بلاغا من جمعية الصيادين، وقد تم الاطلاع عن كثب على مخاطر اعمال الردميات المهولة التي ستقضي على ماتبقى من متنفسات مدينة عدن، خصوصا مديرية ومنطقة صيرة، لصالح هوامير الفساد.

 وعن الاجراءات التي يعتزمون اتخاذها لوقف اعمال الردم، اكد رئيس تنفيذية انتقالي صيرة انه ونظرا لخطورة الاشكالية فسيتم رفع تقرير متكامل الى قيادة المجلس الانتقالي والسلطة المحلية بالعاصمة عدن، لتقوم بدورها في وقف الردميات واعمال الكبس للبحر، ووضع حد للعبث الذي طال الموقع وشواطئ عدن بشكل عام، والحفاظ على ماتبقى من تلك الشواطئ.

شاهد أيضاً

البحرية الأمريكية تعلن ضبط نحو 2400 كيلوجرام من الحشيش المخدر في بحر العرب

(عدن السبق)متابعات: أعلنت البحرية الأمريكية أمس الإثنين، ضبط نحو 2400 كيلوجرام من مادة الحشيش المخدر …