العناوين

بمشاركة وزارة الزراعة والأسماك مؤسسة تمدين شباب تقيم الورشة الختامية لمشروع الإدارة المستدامة للموارد المائية

(عدن السبق)خاص:

أقامت اليوم بالعاصمة عدن مؤسسة تمدين شباب الورشة الختامية لمشروع الإدارة المستدامة للموارد المائية ضمن برنامج الصمود في قطاع الري والزراعة في مديريتي زنجبار وخنفر بمحافظة أبين والممول من البنك الألماني للتنمية بالشراكة مع البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة وإشراف من وزارة الزراعة والري والثروة السمكية.

وفي بداية الورشة الختامية القى المهندس عبدالملك ناجي وكيل وزارة الزراعة والري والثروة السمكية لقطاع الإنتاج الزراعي كلمة رحب فيها بالحضور ونقل لهم تحيات معالي اللواء سالم السقطري وزير الزراعة والري والثروة السمكية، كما تمّن الجهود التي بدلتها مؤسسة تمدين شباب بالشراكة مع البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة في تنفيذ مشروع الإدارة المستدامة للموارد المائية في مديريتي زنجبار وخنفر بمحافظة أبين والذي ساهم في حل العديد من المشاكل بين المزارعين وتحسين عملية ري الأراضي الزراعية وزيادة دخل المزارعين ومُربّي الثروة الحيوانية وخلق فرص عمل للشاب خاصة بعد عزوف بعض المزارعين عن زراعة أراضيهم بسبب شحة الموارد المائية وبيعها لغرض البناء السكني عليها والذي تسبب بتناقص المسطحات الزراعية واضر بالأمن الغذائي للمواطنين كون أبين تعتبر سلة غذاء الوطن، كما دعى إلى الاستمرار في هذه المشاريع التي تستهدف التنمية المستدامة لقطاع الزراعة والري والثروة الحيوانية ، مشيراً إلى أهمية التنسيق مع الوزارة وأستهداف مناطق جديدة لم تصلها تدخلات الجهات المانحة من قبل.

الأستاذ نشوان القباطي مدير مؤسسة تمدين شباب من جانبه القى كلمة رحب فيها بالحاضرين وتقدم بالشكر لكل من ساهم في إنجاح هذا المشروع والذي تم تنفيذه في مديريتي زنجبار وخنفر بمحافظة أبين واستمر لمدة عامين ، كما أعطى شرح وافي عن مشروع الإدارة المستدامة للموارد المائية ومكوناته وانشطته ومراحله وأهميته والتحديات التي واجهته وكيف تم تجاوزها، كما أوضح اهمية هذا المشروع في حلحلة النزاعات التي كان يسببها نقص مياه الري بسبب قلة مياه الأمطار وتهالك البنية التحتية لقنوات ري الأراضي الزراعية ، كما تمّن جهود وزارة الزراعة والري والثروة السمكية والسلطة المحلية بمحافظة أبين ولجميع من ساهم في تسهيل تنفيذ هذا المشروع.

كما القى الدكتور نجم الدين مدير البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة في عدن كلمة بيّن فيها أهمية المشروع في حل مشكلة المياه في مديريتي زنجبار وخنفر لاسيما أنّ 70% من سكان اليمن يعتمدوا على الزراعة والتي تواجه عدّة مشاكل أثرت عليه كالتغيرات المناخية وضعف البنية التحتية لقطاع الري والزراعة مشيراً إلى أهمية هذه المشاريع في زيادة رقعة المحاصيل الزراعية في اليمن.

كما القيت عدّة كلمات خلال الورشة الختامية وتم مناقشة عدّة مواضيع متعلقة بالزراعة كما تم عرض فيديوهات تعريفية عن المشروع، وفي ختام الورشة الختامية تم تكريم وكيل وزارة الزراعة والأسماك عبدالملك ناجي ومستشار الوزير للشؤون الفنية أحمد الوحش ومدير مكتب وزير الزراعة والأسماك الدكتور مساعد القطيبي وعدد من المسؤولين في وزارة المياه والبيئة والسلطة المحلية ومدير مكتب الزراعة ومدير التخطيط في محافظة أبين وجمعيات مستخدمي المياه في مديريتي زنجبار وخنفر والمشاركين في المشروع.

شاهد أيضاً

العميد المحمدي يترأس الاجتماع الدوري لتنفيذية انتقالي حضرموت لشهر يوليو

(عدن السبق)خاص: ترأس رئيس الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت العميد الركن …