2:21 صباحًا الثلاثاء ,26 أكتوبر 2021

تقرير خاص- ضبط خلية #شبـوة كشف من يستهدف التحالف

شبوة(عدن السبق)وكالات:

مع إعلان قوات النخبة الشبوانية عن إلقاء القبض على أعضاء في شبكة تخابر مدعومة من قطر وميليشيات حزب الله اللبناني الموالي لإيران ، واعتراف أعضاء فيها بأن مهمتهم زرع الفوضى في المحافظات الجنوبية واستهداف التحالف العربي.
أكد محللون سياسيون واعلاميون ونشطاء  أن ضبط خلية التخابر ، يكشف عن حقيقة الأدوار المشبوهة لقطر ، ليس في شبوة وحسب انما في محافظات جنوبية آخرى ، ووقوفها مع حلفائها خلف أعمال الفوضى التي تشهدها المحافظة الجنوبية المحررة ، وتورطها في الاساءات المتعمدة للتحالف ورموزه.

وقال المحلل السياسي والباحث هاني سالم مسهور : ‏”ما كشفته النخبة الشبوانية ستكشفه كذلك النخبة الحضرمية بعد ايام وهو ما كنا نحذر منه من تدخلات أذرع قطر وايران في المحافظات المحررة ، شكرا للنخبة الشبوانية على هذا الانجاز الأمني الكبير”.

بدوره قال الإعلامي جمال الحربي ‏: “خيوط المؤامرة القطرية الإيرانية في ‎اليمن تتكشف يوما بعد يوم.. اعترافات مصورة تكشف مثلث الخراب (‎الدوحة – ‎طهران – حزب_الله_الارهابي ) واستخدامه فادي باعوم لتنفيذ مخطط الفوضى والتخريب في المحافظات الجنوبية”.
مضيفاً : ‎‏قطر تتآمر على ‎اليمن وتهدف لزعزعة الأمن والاستقرار ونشر الفوضى في المحافظات الجنوبية المحررة، كما تسعى لإفشال جبهة ‎الساحل الغربي، وعرقلة تحرير الحديدة.

بدوره الشاعر عبدالله الجعيدي قال : ‏”قطر أينما تجد لها مدخل سوف تدخل منه حتى وإن كان ذلك المدخل أصغر من خرم الإبرة وهاهي اليوم قد دخلت الي شبوة والمهرة وحضرموت وعدن وغيرها من المناطق والمحافظات المحررة في ظل غياب الجميع أو تهاونهم أو اعتمادهم على من لا يمكن الاعتماد عليه وأقصد بالجميع التحالف التحالف ولا غير التحالف”.

واعلنت قوات النخبة الشبوانية اليوم الثلاثاء، عن إلقاء القبض على أعضاء في شبكة تخابر مدعومة من قطر وميليشيات حزب الله اللبناني الموالي لإيران ، تهدف لزرع الفوضى في المحافظات الجنوبية ، واستهداف التحالف العربي.

وقالت القوات في بيان صادر عنها : ان المتهمين اقروا بتابعيتهم الى المدعو فادي باعوم المدعوم من دولة قطر وحزب الله اللبناني لتكوين كيان سياسي مناهض لقوات التحالف العربي والمجلس الانتقالي الجنوبي والحكومة الشرعية بغرض زعزة الامن والاستقرار ونشر الفوضى في المحافظات الجنوبية المحرره”والتامر على قوات العمالقة الجنوبية بهدف افشال جبهة الساحل الغربي وعرقلة تقدم القوات لتحرير مدينة الحديده من الحوثيين المتحالفين مع ايران”.

وعقب عملية ضبط خلية التخابر ، والتي اعتبرها الكثيرون إنجاز لقوات النخبة الشبوانية ، جددت قيادة النخبة على لسان قائدها المقدم ، محمد سالم البوحر، من أنها “لن نتهاون مع كل من تسول له نفسه زعزعة الأمن والاستقرار وأنه سوف يتعرض للمسألة القانونية الرادعة”.

وكانت عدد من المحافظات الجنوبية قد شهدت إختراق لتظاهرات ، وخروج لمجموعات أخرى في تظاهرات ركبت موجة الإحتجاجات على تردي الوضع المعيشي الاقتصادي ، لترفع شعارات تستهدف القيادات الجنوبية ، وتسيىء لدول التحالف ورموزها.
كما رافقت تلك الاختراقات والتظاهرات أعمال فوضى وشغب واقلاق للسكينة العامة ، بل إن الأمر وصل إلى استهداف رجال الأمن ، كما كشفت عنه قيادة السلطة المحلية في محافظة حضرموت.

شاهد أيضاً

قيادات عسكرية وأمنية تزور جبهات يافع

قامت عدد من القيادات العسكرية والأمنية بزيارة..