تفاصيل تنشر لأول مرة.. وأخيراً الكشف بالخرائط والصور سبب إنحياز دولة قطر لمليشيات الحوثي الإنقلابية باليمن

(عدن السبق)متابعات:

رصدت خريطة نادرة لمستشرق إنجليزي هارولد ديكسون، قبل مائة عام تقريباً والتي أظهرت حدود قبيلة آل مرة، التي ينتمي إليها الأسرة الحاكمة القطرية وأغلب الشعب القطري.
وكانت خريطة “هارولد ديكسون” مفتاح للبحث في اصول قبيلة آل مرة، وكانت المفاجاه، حيث أنها فرع من همدان التي تنتمي إليها قبيلة حاشد.

ومن المعروف أن قبائل حاشد ومشايخها قاموا بتسهيل دخول مليشيات الحوثي إلى العاصمة صنعاء وإنتشارها في عموم اليمن، وبذلك ينكشف سبب إنحياز الأسرة الحاكمة في قطر لمليشيات الحوثي، وحنينهم إلى اصولهم القبلية.

نسب قبيلة آل مره:

نسبها بالتفصيل: هو مره بن علي بن سلمان بن سلمه بن سلمه بن دول بن جشم بن يام بن يصبا بن رافع بن مالك بن جشم بن حاشد بن جشم بن حبران بن نوف بن همدان بن زيد بن مالك بن زيد بن اوسله بن ربيعه بن الخيار بن مالك بن زيد بن كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان بن شالخ بن ارفخشد بن سام بن نوح عليه السلام.

تتفرع قبيلة آل مره الى فرعين -:
الأول :- آل شبيب بن مره ويتفرعون إلى ثلاثه هما-:
-1- آل غفران
-2- آل زبدان
-3- آل سعيد يتفرعون الى فرعين وهم -:
أ- آل جابر
ب- آل بشر ويتفرعون الى ثلاثه وهم -:
-1- آل بحيح
-2- الفاضل(( آل فهيده —- آل عذبه((
-3- آل بريد بن هادي
الثاني :- آل علي بن مره ويتفرعون إلى ثلاثة فروع وهم-:
-1- الغياثين
-2- الجرابعه
3- -آل جعيدي (( حمد بن علي بن مره)) وهم موجودين في حضرموت
في وادي عمد ووادي سر.
ويوجد مع آل مره بعض الفخوذ من جشم ويحسبون على آل مره وهم-:
-1- آل هتيله ويلتقون مع آل مره في سلمان .
-2- آل دمنان ويلتقون مع آل مره في جشم.
مره : واحدهم مري وكان سكن قبيلة آل مره قبل انتقالها إلى شرق الجزيرة
العربيه في منطقة نجران , وهي من ولد جشم بن يام بن يصبا بن رافع بن مالك بن جشم بن حاشد , وحاشد إحدى كبريات قبائل همدان, نسب إلى حاشد بن حبران بن نوف بن همدان بن مالك بن زيد بن أوسلة بن ربيعة بن الخيار بن مالك بن زيد بن كهلان من سبأ وهي قبيلة عظيمة.

كذلك جاء في كتاب عجالة المبتدى وفضالة المنتهى في النسب ـ للهمداني اليامي : منسوب إلى يام بن أصبى بن دافع ابن مالك بن جشم بن حاشد بن جشم بن حبران بن نوف بن همدان , ومنهم طلحة مصرف بن عمرو بن كعب بن حجدب ويقال جحد بن معاوية بن سعد بن الحارث بن ذهل بن تسلمة بن تدول بن جشم بن يام ويقال اليامي كما جاء في كتاب ” صحيح الأخبار عما في بلاد الغرب من آثار ” , قال المؤلف : ( “يام” نعرف قبائل عظيمة يقال لهم ” يام ” وهم بطون كثيرة منهم العجمان , ,آل مرة وجميع قبائل نجران , جميع هذه البطون ينتمون إلى يام , فهذا الذي نعرفه مستفيضاً عند العرب وربما أن مخرج هذه البطون من هذا المخلاف.

وقد دلت الوثائق البريطانية والتركية وكذلك المؤرخين والمراجع أن الأرض التي يقطنها آل مرة والتي تنتهي حدودها إلى اليمن وهي : رملة الدهناء والتي تشكل تقريبا الحد الغربي لديرة آل مرة في القسم الجنوبي من الصمان والسهول الواقعة حول يبرين وحرض شرق الخرج والخط الذي يشق الهفوف (الاحساء) والعقير وصولاً إلى قطر . فهم تقريباً يتمركزون في صحراء الجافورة جنوب الأحساء والمحاذية للحدود القطرية . كما أنهم يشاركون بعض القبائل مثل العجمان في الفروق والنعلة التي تقع بالقرب من الهفوف وكذلك مشاركة بني هاجر والعجمان في مرعى الربيع الخصب بوادي العجمان الممتد 150 كم تقريبا من الشمال إلى الجنوب في الجزء الأوسط لمقاطعة الاحساء.

شاهد أيضاً

تزويد محطات الكهرباء بالمشتقات النفطية بعدن

كشف مصدر في الكهرباء