الحكومة تشدد على ضرورة نقل مكاتب الأمم المتحدة من صنعاء إلى عدن

  (عدن السبق)خاص:

شددت حكومة الشرعية ، اليوم الأحد ، على ضرورة نقل كافة مكاتب الأمم المتحدة من محافظة صنعاء إلى مدينة عدن التي تتخذها هذه الحكومة عاصمة مؤقتة للبلاد.

 

 

جاء ذلك خلال لقاء نائب وزير الخارجية في حكومة الشرعية “محمد الحضرمي”، اليوم ، في مدينة عدن ، بمروان علي رئيس قسم الشؤون السياسية بمكتب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن.

 

 

ووفقاً لوكالة الأنباء (سبأ) ، شدد نائب وزير الخارجية خلال اللقاء، على “ضرورة نقل كافة مكاتب الأمم المتحدة إلى العاصمة المؤقتة عدن وعدم الرضوخ لضغوطات مليشيا الحوثي الانقلابية والسكوت عن مضايقاتهم المستمرة لمكاتب الأمم المتحدة في المناطق التي يسيطرون عليها”.

 

 

وأكد “الحضرمي”، أن تواجد مكتب المبعوث الاممي في عدن مهم وأن وزارة الخارجية ستعمل على تسهيل وتيسير عمل المكتب وفقا لولايته الأممية، مجدداً حرص الحكومة على تسهيل وتيسير عمل المكاتب الأممية من أجل التخفيف من معاناة الشعب اليمني، حد زعمه.

 

 

وذكرت الوكالة أن “الحضرمي”، ناقش مع رئيس قسم الشؤون السياسية بمكتب المبعوث الأممي، إجراءات تسهيل عمل مكتب المبعوث في عدن، وتطورات عملية السلام بما فيها تنفيذ اتفاق ستوكهولم.

 

 

وجدد نائب وزير خارجية الشرعية، تأكيد حكومته على دعمها لجهود المبعوث الأممي لاسيما في ما يتصل بتنفيذ اتفاق الحديدة، وضرورة اضطلاع الأمم المتحدة بدورها وفقا للقرارات الدولية وكشف الطرف المعرقل لتنفيذ اتفاق السويد.

 

 

واعتبر أن عدم الكشف عن المعرقلين الحقيقيين لاتفاق ستوكهولم امام المجتمع الدولي سيشجع جماعة الحوثيين على الاستمرار في التعنت والتهرب من التزاماتها المتمثلة بالانسحاب من موانئ ومدينة الحديدة وفقا لما تم التوافق عليها في ستوكهولم.

 

 

ونقلت الوكالة عن رئيس قسم الشؤون السياسية في مكتب المبعوث الأممي، تأكيده حرص المكتب على التواجد في العاصمة المؤقتة عدن وإنجاح عملية السلام وتنفيذ اتفاق ستوكهولم بما في ذلك اتفاق الحديدة.

شاهد أيضاً

إعلان هام من البنك المركزي بشأن مصارفة العملة ويحذر المتلاعبين

أعلن قطاع العمليات المصرفية الخارجية في البنك..