انتشار الإصابة بالاسهالات المائية المصاحبة للقيء بمناطق المسيمير في لحج

  لحج(عدن السبق)خاص:

انتشرت بمديرية المسيمير محافظة لحج، مؤخرا، حالات الاصابة بالاسهال المائي الحاد المصاحب للقيء الشديد في وباء مرضي مشابه لداء الكوليراء.

 

واكد اهالي مناطق شعثاء وقرين وجود العديد من الحالات المصابه في مناطقهم وبمختلف الاعمار بهذا الداء المرضي الفتاك المتمثل بإلاسهال الحاد والقيء الشديد، مشيرين الى انه جرى نقل الكثير من المصابين الى المستشفيات والمراكز الصحية القريبة بعضها ماتزال حتى لحظة كتابة هذا الخبر تخضع للعناية الطبيه المكثفة.

 

الى ذلك ابلغ الصحيفة الاستاذ علي البازوكا الشخصية التربوية المعروفة عن وجود حالات عديدة مصابة بالاسهال المائي الحاد والتي يصاحبها قيء شديد بمناطق مركز شعثاء بالمسيمير الذي يقع بمحاذاة وادي تبن، مؤكدا بان احد اولاده اصيب بهذا الوباء يوم امس وتم اسعافه بسرعة وهو في حالة حرجة الى مستشفى المسيمير ونظراً لخطورة حالته جرى نقله الى احد مشافي المحافظة وهو مايزال حتى اللحظة في وضع صحي حرج.

 

وناشد البازوكا كافة الجهات الرسمية والهيئات والمنظمات الدولية سرعة التدخل لانقاذ حياة المواطنين في المسيمير من هذا الوباء الفتاك، ووضع الحلول المناسبه والخطط العاجلة لمواجهة المرض والعمل على مكافحته ومنع انتشاره وتفشيه بين اوساط المواطنين.

 

هذا وكان مكتب الصحة والسكان وفور تلقيه بلاغات تؤكد انتشار الحالات الشبيهه بمرض الكوليرا بين صفوف المواطنين بمنطقتي شعثاء وقرين قد سارع باتخاذ التدابير الوقائية والاحتياطات اللازمة لمواجهته وذلك من خلال تحريك الفرق الطبيه العاملة وتزويدها بما يلزم من سوائل ومحاليل وحقن وريديه بهدف اسعاف المرضى بالطرق الاولية وانقاذ حياتهم من خلال تعويض ما فقدوه من سوائل واملاح اثناء القيء والاسهال بالاضافة الى توعية المواطنين وتثقيفهم بضرورة ابلاغ الجهات المعنية عن الحالات المصابة وشرح كيفية وطرق التعامل معها بالشكل الذي يمنع انتشار وتوسع دائرة تفشي المرض.

 

واهاب مكتب الصحة والسكان بكافة المواطنين في القرى والمناطق التي ينتشر فيها المرض توخي الحيطه والحذر عند التعامل مع اي حالة مصابة او يشتبه اصابتها بالمرض، داعياً الى سرعة نقل اي مصاب بالاسهال والقيء او من تظهر عليه علامات واعراض وباء الكوليرا الى اقرب مرفق صحي تابع للمركز الذي تتواجد فيه تلك القرى والمناطق، مشيراً الى انه جرى تزويد الوحدة الصحية في كلاً من وادي الفقير وشعثاء بما يلزم من محاليل وسوائل وريدية بهدف الاسعاف الاولي للحالات المصابة والتخفيف من معاناتها وانقاذ حياتها تمهيداً لاي اجراء طبي آخر قد تستدعيه طبيعة المرض وضرورته.

 

 

 

*من محمد مرشد عقابي

شاهد أيضاً

تزويد محطات الكهرباء بالمشتقات النفطية بعدن

كشف مصدر في الكهرباء