رفع العلم الإسرائيلي وترديد النشيد الشهر المقبل في قطر

(عدن السبق)وكالات:

تترقب الدوحة رفع علم الإحتلال الإسرائيلي وترديد نشيده في العاصمة القطرية الدولة، خلال الشهر المقبل، وذلك خلال البطولة العالمية للجمباز التي تحتضنها الدوحة وتشارك فيها إسرائيل .

ومن المتوقع أن تنطلق البطولة في الخامس والعشرين من أكتوبر/تشرين أول؛ وتستمر حتى الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني ٢٠١٨.

وكان اتحاد الجمباز الإسرائيلي حصل على رسالة التزام من نظيره القطري بمعاملة فريقه تماما كباقي فرق العالم مع رفع العلم وأداء النشيد الوطني.

وفي عددها الصادر اليوم الأحد، ذكرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية، أن هذه هي المرة الأولى التي يستضيف فيها الشرق الأوسط هذا الحدث الذي يعود تاريخه إلى 115 عامًا .

واستدركت لكن هذا يضع المضيفين القطريين في مأزق سياسي، ففي حال فوز الفريق الإسرائيلي بأية ميدالية من أي لون يستلزم الأمر عرضًا عامًا وغير مسبوق للعلم الإسرائيلي على الأرض القطرية .

مستطردة وفي غضون ذلك يعني الفوز بالذهب بأن النشيد الوطني الإسرائيلي هاتكفا يجب أن يُنشد .

ولفتت الصحيفة إلى أنه في العام الماضي رفضت السعودية إصدار تأشيرات للاعبي الشطرنج الإسرائيليين للبطولة التي نُظمت في الرياض، على الرغم من الضغوط الأمريكية .

لكن هآرتس ألمحت إلى أن نظام الحمدين سيفعل كل ما من شأنه لضمان أن تستضيف قطر بطولة العالم لكرة القدم عام 2022 وإبراز نفسها كقوة إقليمية حتى لو أدى مشهد العلم الإسرائيلي في الدوحة إلى موجة من الغضب في العالم العربي.

وأضافت تنظيم أحداث بهذا الحجم بشكل متكرر ليس رخيصاً، وقطر مع وجود ثقافة رياضية متواضعة خاصة بها، تكافح في كثير من الأحيان لملء المقاعد. لكن الخبراء يقولون إن الإمارة الغنية بالغاز الطبيعي تبحث عن نوع آخر من العوائد على استثماراتها .

وتابعت يمكن لقطر أن تستخدم الرياضة لتقدم نفسها كوجه معتدل في منطقة مضطربة .

شاهد أيضاً

عقوبات أمريكية جديدة تستهدف أفرادا وكيانات في هايتي واليمن وروسيا‎

أفاد موقع وزارة الخزانة