حديث “الـ13 ألف صوت” يضرب الليرة التركية

(عدن السبق)متابعات:

حل الضعف بالليرة التركية لتسجل 5.7120 مقابل الدولار، الاثنين، بعد أن قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن من المستحيل لمرشح المعارضة إعلان الفوز في إسطنبول بهامش بين 13 و14 ألف صوت.

وانخفضت قيمة الليرة نحو 1.58 بالمئة عن إغلاق يوم الجمعة البالغ 5.6220 بعد تصريحات أردوغان، عندما جدد قوله إن حزبه يسعى إلى إعادة فرز كاملة للأصوات في إسطنبول.
وتتعرض العملة، التي سجلت 5.6775 في الساعة 07:46 بتوقيت غرينتش، لضغوط بفعل النتائج الأولية للانتخابات البلدية، التي أظهرت فقدان حزب أردوغان (العدالة والتنمية) السيطرة على كل من أنقرة وإسطنبول لصالح حزب المعارضة الرئيسي، حزب الشعب الجمهوري.
وطعن حزب العدالة والتنمية بالفعل على النتائج الأولية في جميع دوائر إسطنبول التسع والثلاثين، مما أدى إلى إعادة فرز جزئية أو كاملة في أنحاء كبرى المدن التركية.
وبدا حزب العدالة والتنمية غير مستوعب للهزيمة، وانتابته حالة غريبة، على اعتبار أنه يسيطر منذ العام 2002 على بلديات المدن الكبرى، مثل إسطنبول وأنقرة.
وتتهم المعارضة أردوغان بالعمل على استخدام سلطته لقلب نتائج إسطنبول، في محاول لتجنب الهزيمة القاسية.

“بداية النهاية لأردوغان” تستدعي ردا من الرئاسة التركية
وفي العام الماضي، فقدت الليرة نحو 30 بالمئة من قيمتها أمام الدولار بفعل المخاوف بشأن استقلالية البنك المركزي وتدهور العلاقات مع الولايات المتحدة.

شاهد أيضاً

عقوبات أمريكية جديدة تستهدف أفرادا وكيانات في هايتي واليمن وروسيا‎

أفاد موقع وزارة الخزانة