الحكومة تواصل تجاهلها للأزمات الخدمية وتوجه بصرف “أربعة مليون ونصف دولار” من المال العام بأسم “النازحين إلى عدن” (وثيقة)

  عدن(عدن السبق)خاص:

  كشفت وثيقة حكومية -تحصلت صحيفة (عدن السبق)- حجم العبث الذي تمارسة حكومة الشرعية بالمال العام، في الوقت الذي تواجه فيه العاصمة عدن الأزمات الخدمية والاقتصادية.

 

 

ووجه رئيس الوزراء الدكتور معين عبد الملك لوزير المالية، في مذكرة رسميه صادرة بتاريخ 2019/7/1م بعثها لوزير المالية، بصرف مستحقات مالية تقدر بأريعة مليون وخمسمائة وثمانية وثمانون مليون دولار أمريكي.

 

 

وطالب بأن يتم صرف المخصصات المالية بحسب الكشوفات المرفقة في المذكرة تحت بند “مستحقات النازحين إلى عدن”.

 

 

من جانبهم، استنكر ناشطون استمرار التجاهل الحكومي للمشاكل الخدمية التي تواجه العاصمة عدن، والمحافظات المجاورة، مثل ازمة المشتقات النفطية والإنقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي،

 

مشيرون، أن ممارسات حكومة الشرعية وعبثها في المال العام وتوظيفه للمماحكات السياسية وتسخيره لجلب أكبر قدر ممكن من أبناء المحافظات الشمالية الواقعة تحت سيطرة جماعة الحوثي الإنقلابية،  هو ما تسبب في تفاقم الأزمات وتدهور الأوضاع بالمحافظات المحررة.

شاهد أيضاً

أهالي منطقة حي النصر بالعريش يرسلون مناشدة عاجلة الى ادارة أمن عدن لأيقاف عملية بسط على مساحة مخصصة لأقامة مركز دفاع مدني

  وجه اهالي وسكان حي النصر في منطقة العريش بمدي..