في حوار “خاص”.. رئيس المؤسسة العامة للتأمينات الأجتماعية: تمكنا من نقل مركز المؤسسة الى عدن و ٢٠٢٠ عام “التوسع في التغطية التأمينية”

  (عدن السبق)خاص:

كشف رئيس المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية الاستاذ/ احمد صالح سيف , بأن المؤسسة في صدد تنفيذ خطة شاملة ستسهم في إخضاع اصحاب العمل والعمال العاملين بالقطاع الخاص والمتعاقدين في الجهاز الاداري للدوله تحت مظلة التامينات الاجتماعية.

 

 

جاء ذلك في حوار خاص اجرته صحيفة “عدن السبق” مع رئيس مؤسسة التأمينات الاجتماعيه, للاطلاع على أبرز إنجازات المؤسسة خلال العام ٢٠١٩م , وكذا خطتها المستقبلية التي ستنفذها مطلع العام المقبل .

 

 

وفي مستهل الحوار, أوضح سيف، بأن المؤسسة قد أعدت برنامج متكامل وآلية عمل حول اجراءات شمول موظفي وعمال القطاع الخاص الذين لم يشملهم نظام التامينات سابقا وان المؤسسة مهتمة بتوسيع نطاق التغطية التأمينية في المحافظات المحررة , لتشمل كافة المستهدفين بمختلف القطاعات وفقا للقانون رقم ٢٦ لعام ١٩٩١م.

 

 

واشار رئيس المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية في حديثه مع الصحيفة, الى ان المؤسسة تقوم حاليا باعداد آلية لحصر العمال العاملين بمختلف القطاعات الخاصة, وفق البيانات المعتمدة والمتوفره لدى المركز الرئيسي, وذلك في اطار خطة توسعة النشاط التأميني في المحافظات المحررة.

 

 

واضاف, بان هناك اعمال صيانة واعادة تاهيل ستجري لمبنى فرع المؤسسه بالعاصمة عدن بمواصفات تفي بمتلطبات واحتياجات الفرع وتهيئة الجو المناسب للعمل والتوسعة اللازمه للمكاتب بما يمكن الموظفين من أداء عملهم بيسر وسهول بالوسائل الحديثه وذلك خلال الايام القلية القادمة,, لافتا بأن المؤسسة العامة كانت قد اعلنت عن انزال مناقصة عامه لهذه الأعمال وفقاً لقانون المناقصات والمزايدات رقم القانون (٢٣ ) لعام ٢٠٠٧م.

 

 

وعن أبرز إنجازات المؤسسة , أستطرد في حديثه بانه قد “تم تأسيس المركز الرئيسي في بعض الادوار بمبنى البرج الاستثماري من نقطة الصفر وصولاً الى وضعه الراهن, حيث اجريت أعمال ترميم وصيانه للمركز في مختلف الجوانب , وكذا تاتيثه وتوفير كافة التجهيزات للمبنى بالمواصفات المطلوبة وفق الامكانيات المتاحة , نظرا لما تعرض له المبنى من دمار وأعمال نهب لمحتوياته خلال فترة حرب مليشيات الحوثي على عدن .

 

 

وعن قاعدة البيانات, أكد الأستاذ احمد صالح سيف، بأن المؤسسة العامة تمكنت من توفير كافة البيانات اللازمة التي يحتاجها المركز الرئيسي لمباشرة عمله من العاصمة عدن .

 

مؤكداً بأن قاعدة البيانات مكتملة وتعمل المؤسسة جاهدة لتوفير معاشات المتقاعدين وتعزيزها للفروع وصرفها للمستفيذين بصورة منتظمة مقدما في بداية كل شهر دون انقطاع.

 

 

وأشار, إلى انه”تم تأسيس إدارة النظم والمعلومات في وقت قياسي , كما تم ربط فرع عدن وسيئون وحضرموت بالمركز الرئيسي إلكترونيا, لافتاً الى انه في القريب العاجل سيتم ربط فرع محافظة مأرب بالمركز وانه يجري حاليا اعمال تأسيسية للفرع , وتزويده بالموظفين لمباشر اعماله في المحافظة, نتيجة لما تشهده المدينة من نشاط اقتصادي وتنموي تستدعي انشا الفرع ضمن اطار توسعة النشاط التأميني في المحافظات المحررة

 

مؤكدا حرص المؤسسة على توسعة أنشطة الفروع لايجاد الموارد اللازمه لتغطية النقص الذي لحقت بالمؤسسه من جراء الحروب والازمات السياسية والمالية والاقتصادية والمتمثلة بزيادة النفقات التامينيه, وانخفاض الايرادات, بسبب مغادرة اغلب الشركات الأجنبية والعمال الاحانب, وتوقف بعض عمال الشركات الوطنية التي تضررت من الحرب

 

مشيرا الى ان المؤسسة تسعى الى الاهتمام بالجانب الاستثماري حيث حولت ما لديها من ارصده مالية الى الى استثمار في شهادة ايداع لدى البنك المركزي -عدن بفوائد مجزيه لتتمكن من الوفأ بالتزاماتها الماليه للمستفيدين من الخدمات التامينية بالمؤسسة وان هناك مشاريع اخرى تحت التنفيذ مثل اعادة ترميم وصيانة فرع عدن كما سبق الاشاره اليه انفا وكذا تم الأنتهاء من تسوية وتسوير ارضية المنطقة الحرة بعدن المملوكه للمؤسسة بغرض استثمارها حسب متطلبات المرحلة واحتياجات المنطقة الحرة وهناك اضافة الى مشاريع اخرى في مجال الاستثمار في مختلف المجالات تحت الدراسة للعرض على مجلس الاداره للموافقه عليها .

 

 

وعن تأهيل الكادر الوظيفي, فقد أوضح بان ” المؤسسة تحرص دائما على تنظيم الدورات التدريبية والتأهيلية التطبيقية لموظفي المركز والفروع بالمؤسسة , بما يسهم في مواكبة التكنلوجيا المتطورة والوسائل الحديثة في العمل.

 

 

وفي ختام حديثه, أكد, بأن المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية تبدي اهتماما كبيرا لتطوير العمل وتحسين الاداء وتجويد الخدمة و بما يسهل للمستفدين الحصول على مستحقاتهم بيسر وسهوله ..مشيدا بالجهود التي بذلت اثناء فترة الحرب ولا زالت تبذل من كافة موظفي المؤسسه بالمركز والفروع حيث ظلت المؤسسه فاتحة ابوابها لاستقبال المومن عليهم وتقديم الخدمات اللازمة لهم في الاوقات الحرجة ولكافة المحافظات في الجمهوريه ..شاكرا فخامة رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ووزير الخدمة المدنية والتامينات رئيس مجلس الادارة على ايلائهم المؤسسة كل الاهتمام والرعاية و ايضا لأعضاء مجلس ادارة المؤسسة على تعاونهم ومساندتهم لقيادة المؤسسة والذي مكنها من تجاوز العديد من التحديات التي كانت تواجهها.. متمنيا للجميع التوفيق والنجاح وان يكون عام ٢٠٢٠م هو عام تحقيق السلام والامن والاستقرار في ربوع الوطن.

شاهد أيضاً

“تفاصيل” لقاء جمع الوزير “الميسري” بمستشار رئيس الجمهورية “العطاس” في مصر

  التقى ، نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهن..