بماذا وصف الوليدي القائد عبداللطيف السيد

(عدن السبق)بقلم/ناصر الوليدي

 

 

لقد مرت أبين بالكثير من المحن والنكبات والمؤامرات في المراحل السابقة والحالية وقد،تصدى رجال أبين المخلصين . للكثير منها .

 

رجال لايمكن أن يتكرروا البعض أستشهد والبعض الآخر قتل بطريقة تثير الشكوك بل اليقين في أن المتآمرين على هذه المحافظة قد تخلصوا منه .والبعض الآخر مازال على قيد الحياة رغم المحاولات الكثيرة لقتلهم بعدة طرق الكل يعلمها .وعلى رأس هؤلاء الأبطال الشهيد الحي القائد / عبداللطيف السيد .

 

هذاالرجل الذي ضحى بالغالي من أجل أمن وسلامة المحافظة .هذا الرجل الصلب بما تعنيه الكلمة من معنى .كان صلب في مواقفه صلب قوي في أفعاله وأقواله من منا ينسى ؟ أولا يتذكر أسم عبداللطيف السيد في العام 2011م. عندما تصدى للمؤامرة الخبيثة لنظام صنعاء عندما أرسلوا مقاتليهم من الحرس الجمهوري والفرقة الأولى مدرع بالزي الأفغاني رافعين شعارات جهادية لقتل أبناء أبين في،زنجبار وجعار وشقرة ولودر ومودية والمحفد والوضيع تحت مسمى تطبيق الشرعية الإسلامية .من منا لايتذكر عبداللطيف السيد أثناء الغزو المغولي الحوثي العفاشي على الجنوب .فقد لقن المجوس الحوثيين دروسا في المواجهة وحرب العصابات في عدن وأبين

 

من منا لايتذكر السيد عندما تكالبت جميع الفصائل الشمالية ومعهم بعض الجنوبيين من أصحاب الدفع المسبق تحت شعارات”جوفاء خالية من المضمون “من مناطقية لشق الصف الجنوبي .لكن صمام أمان أبين أقسم أن يدمر مشروعهم الحوثي الإخونجي على أسوار أبين وقال بالحرف الواحد :أبين لن تكون بوابة عبور من أجل إعادة أحتلال الجنوب والتنكيل بأهلها .

 

أبين جنوبية جنوبية ولاتعرف غير هذا ..لقد خذل أبين الكثير من أبنائها ممن يتقلدون أعلى المناصب العسكرية والمدنية في الدولة أثناء حكم علي عبدالله صالح ومابعد علي صالح ..وهؤلاء لم يقدموا لمحافظتهم أي شيئ ولو إدانة باللسان لإنهم لايعرفون إلا مصالحهم الشخصية الضيقة ..ولن يكتب التاريخ عنهم شيئ غير الخيانة وبيع أبين بالدرهم والدينار . لكن القائد البطل /عبداللطيف السيد الذي لم يبيع أو يشتري في مواقفه المشرفة تجاه أبين وأهلها .عبداللطيف السيد،دخل التاريخ من أوسع أبوابه .

 

هذا الشخصية النادرة لن تتكرر ونسأل الله أن يكثر من أمثاله ويكثر المخلصين حوله .. أبين جنوبية جنوبية ..

شاهد أيضاً

أيها الرعاة .. حياة وصحة الشعب أولاً

  قبل وصول جائحة كورونا إلى عدن كانت هناك إجراء..