9:07 مساءً الثلاثاء ,29 سبتمبر 2020

لقاء للعطاس مع مقادمة وأعيان آل باذبيان يؤكد على أهمية تصحيح الاختلالات في الكيانات الحضرمية ودمجها في كيان واحد

(عدن السبق)خاص:

 

التقى الأستاذ عقيل محمد العطاس، عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، مساء أمس السبت،بمقادمة ومشائخ قبائل آل باذبيان المنتسبين لمديرية حجر، وذلك في تواصل للجهود واللقاءات والاجتماعات التي يعقدها، بهدف إعادة الحيوية والنشاط للكيانات المجتمعية في حضرموت (الجامع ، والحلف ، والمرجعية ) وتصحيح الاختلالات الهيكلية فيها ،

 

ونوه العطاس خلال اللقاء بمآثر هذه القبيلة وتاريخها النضالي الناصع في الثورة الجنوبية، مقدما لهم شرحا مفصلا، حول ما تم انجازه والاتفاق عليه في اللقائين التشاوريين الأول والثاني، مع مقادمة ومناصب وأعيان حضرموت في سبيل توحيد الكلمة وتجاوز الانقسامات وتعزيز الطبيعة المؤسسية لكيانات الجامع والحلف والمرجعية ، والسعي لدمجها في كيان واحد يمارس عمله بطريقة مؤسسية ويستطيع الحديث باسم حضرموت، وينتزع حقوقها الإقتصادية والاجتماعية والسياسية، تحت يافطة دولة الجنوب العربي الاتحادية ، القادرة على تحقيق تطلعات أبناء حضرموت وأخوانهم في مختلف المحافظات.

 

 

 

ومن حانبهم، عبر مقادمة ومشائخ قبيلة آل باذبيان عن تأييدهم لهذه الخطوات الهادفة إلى لم شمل أبناء حضرموت وتوحيد كلمتهم ، بعيدا عن القرارات الفردية والتعالي على المصلحة الشخصية، مرحبين بفكرة توحيد الكيانات الثلاثة في كيان واحد، وتصحيح الاختلالات التنظيمية فيها .

 

 

وأكدوا على هوية حضرموت الجنوبية، وإنها القلب النابض للجنوب ، وأنها لن تنال حقوقها كاملة، إلا في ظل دولة جنوبية اتحادية مستقلة .

شاهد أيضاً

تعز.. البرنامج السعودي يؤسس مدرسة في كشار

كشف البرنامج السعودي للتنمية