تعليقاً على لقاء “هلسنكي”.. بن فريد: إستعادة الدولة هو الحل الأمثل لقضية الجنوب

(عدن السبق)متابعات خاصة:

أصدر نائب رئيس لجنة الحوار الخارجي الجنوبي في المجلس الانتقالي الجنوبي أحمد عمر بن فريد توضيحا بشأن لقاء هلسنكي والذي والذي ضم مجموعة من الأطراف الجنوبية.

وقال “بن فريد”، أنه بالرغم من أن منظمي الورشة استعرضوا نماذج للحكم المحلي كمثل جزيرة اونلاند وغيرها ، إلا ان جميع الأطراف الجنوبية وبصوت واحد أكدت أن هذه النماذج غير مقبولة ولا تصلح لمعالجة قضية الجنوب وان استعادة الدولة هو الحل الأمثل لحل هذه القضية على طريق تحقيق السلام.

وأضاف: ”أكدت جميع الأطراف حرصها على وحدة الصف الجنوبي باعتبار ذلك استحقاق وطني جنوبي ينبغي إنجازه مهما واجه من صعوبات وتحديات والتي لم ينكر وجودها احد”.

وأردف: ” ورشة هلسنكي لم تكن في إطار تفاوضي لتقديم حلول سياسية وإنما ورشة تستقصي الآراء، وكان الرأي موحد والرسالة الجنوبية واضحة، ولا داعي للشكوك التي يطلقها البعض هنا وهناك كما دأبوا على زرع الإحباط في كل مناسبة”.

وشدد “بن فريد”، على أن المجلس الإنتقالي سيبقى قادرا مع غيره من الأطراف الجنوبية على وضع القضية الجنوبية في المكان اللائق بها في العملية السياسية مشيراً إلى وجود وحدة تفاوض في المجلس معنية بهذا الأمر ومؤهلة للدفاع عن هذه القضية بطريقة وطنية مثلى تحقق آمال وطموحات شعبنا في الاستقلال.

شاهد أيضاً

مسهور: تجاهل الإعلام لـ إحتجاجات عدن يستدعي تساؤلاً مباحاً

استنكر الكاتب والمحلل السياسي "هاني مسهور"، تجاهل الاعلام العربي..