قلق بالغ يسود أوساط الطلاب اليمنيين المبتعثين للدراسة في مصر

القاهره(عدن السبق)متابعات

 

أعرب الطلاب اليمنيون المبتعثون للدراسة في جمهورية مصر العربية عن قلقهم البالغ من سوء الاحوال العلمية والمعيشية في هذه المرحلة التي وصفوها ببالغة التعقيد في ظل تفشي جائحة كورونا ، ووقوع الطلاب الدارسين في مصر تحت الحجر الصحي المنزلي.

 

 

كما اعربوا في بيان صادر عنهم عن الاسف من تجاهل الحكومة تجاه رعاياها من الطلاب في دول الابتعاث وعدم التحرك بجدية لصرف المستحقات المتأخرة ، وتخصيص مساعدات مالية اضافية للطلاب لمواجهة هذه الجائحة.

 

 

وضمن الطلاب اليمنيون المبتعثون للدراسة في جمهورية مصر العربية بيانهم مناشدة الرئيس هادي ورئيس الوزراء ووزير التعليم العالي تحمل مسؤوليتاهم تجاه الطلاب في الخارج والاستجابة السريعة لمطالبهم التي اوردوها في البيان.
وتلقت عدن تايم نص البيان الذي جاء فيه :

 

 

“بسم الله الرحمن الرحيم
مناشدة عاجلة لصرف المستحقات المتأخرة ومتابعة أحوال الطلاب في مصر في ظل تفشي جائحة كورونا COVED19

 

 

تتزايد معاناة الطلاب المبتعثين في مصر كزملائهم في بقية دول الابتعاث مما أدى الى تفاقم حالتهم العلمية والمعيشية، وازديادها سوءً، وخصوصاً في هذه المرحلة البالغة التعقيد في ظل تفشي جائحة كورونا ، ووقوع الطلاب الدارسين في مصر تحت الحجر الصحي المنزلي. إنما يبعث على الأسف هو تجاهل الحكومة تجاه رعاياها من الطلاب في دول الابتعاث وعدم التحرك بجدية لصرف المستحقات المتأخرة ، ليس هذا فحسب بل يفترض تخصيص مساعدات مالية اضافية للطلاب لمواجهة هذه الجائحة، بالإضافة الى متابعة أحوالهم باستمرار.
وعليه فإن مطالبنا التي لطالما تعبنا وملينا من تكرارها ونكررها في كافة البيانات ولم تقم الحكومة بدورها في حلها نهائياً، ونناشد فخامة رئيس الجمهورية المشير/ عبدربه منصور هادي و دولة رئيس مجلس الوزراء ومعالي وزير التعليم العالي الى تحمل مسؤوليتاهم تجاه الطلاب في الخارج والاستجابة السريعة لهذه المطالب التي تتمثل فيما يلي :

 

1- سرعة صرف المستحقات للأرباع المتأخرة (الربع الرابع 2019م والربعين الاول والثاني 2020م)، وصرف مساعدة مالية اضافية لمواجهة الجائحة.

 

2-سرعة صرف الرسوم الدراسية السنوية للعام الحالي 2019/2020 بداية العام وليس نهايته تفادياً للمشاكل التي يتأثر منها الطلاب نتيجة تأخرها ، وصرف قيمة بدل الكتب الخاصة بموفدي الجامعات وفقاً للقانون.

 

3-اعتماد المنحة المالية لطلاب الأزهر الذين حصلوا على مقاعد مجانية، وصرف مساعدة مالية عاجلة لطلاب النفقة الخاصة.

 

4-اعتماد التعزيز المالي بمستحقات موفدي الجامعات الجدد، وكذلك الحاصلين على قرارات استمرارية لدراسة الماجستير او الدكتوراه من التعليم العالي والجامعات والصحة

 

5-التوجيه لوزير الصحة باعتماد قرارات استمرارية لموفدي الصحة من الاطباء المتواجدين ببلد الدراسة ومستمرين بدراستهم اكثر من عام.

 

6-اعتماد التمديد القانوني التلقائي للطلاب في العام الحالي، وخصوصا عند هذه الظروف حيث أنه قد تسبب تأخر سداد الرسوم للعام الماضي في دخولهم سنة جديدة.

 

7-صرف الرسوم المتبقية لبعض الطلاب من السنوات السابقة الموجودة في حساب الملحقية كوفر، حيث أن الطلاب يحتاجونها حالياً كرسوم لسدادها للجامعات.

 

8-عدم احتساب مدة جائحة كورونا في حال استمرار الوباء لفترة طويلة تؤثر على تحصيلنا العلمي وفترة الدراسة.

 

 

وبناءً على ما سبق فإننا نطالب ونناشد فخامة رئيس الجمهورية بأشد العبارات، بإصدار التوجيهات العاجلة للحكومة بسرعة الاستجابة لمطالبنا المشروعة، وسرعة حل كافة الاشكالات التي يعاني منها الطلاب في مصر، وصرف كافة المستحقات والرسوم في موعدها المحدد وبصورة تلقائية دون ضياع وقت الطلاب في المناشدات كي يتفرغوا للتحصيل الدراسي والبحث العلمي .
كما نتمنى أن تتحمل الحكومة مسؤوليتها التي نص عليها الدستور والقانون في متابعة أحوال الطلاب، ونحملهم كامل المسؤولية عن العواقب التي قد يترتب عنها استمرار تدهور الأوضاع المأساوية الراهنة للموفدين في مصر ونذكركم بحديث المصطفى عليه الصلاة والسلام “كلكم راعٍ وكلكم مسؤول عن رعيته “.

 

والله الموفق ،،،

الطلاب اليمنيين المبتعثين للدراسة في جمهورية مصر العربية.
الاثنين 28 رجب 1441هـ الموافق 23 مارس 2020م”.

 

 

شاهد أيضاً

صنعاء..قتلى وجرحى بينهم مهندس من إب وشيخ قبلي

قتل مهندس من أبناء محافظة إب برصاص مسلحين قبليين