مقتل إمرأة قنصاً وإصابة طفل بجروح خطيرة بمقذوف متفجر أطلقته مليشيا الحوثي في مريس

الضالع(عدن السبق)خاص:

 

 

لقيت إمرأة تبلغ من العمر نحو 26 عاماً مصرعها على يد قناص حوثي في عزلة “بيه” شمال منطقة مُريس بعد ظهر اليوم الأحد، فيما أصيب يوم أمس طفل بجروح خطيرة نتيجة مقذوف حوثي اطقلته المليشيات الحوثية باتجاه بلدة سُليم شرقي مدينة الفاخر بمديرية قعطبة.

شهود عيان من عزلة “بيه”قالوا إن المليشيات الحوثية استهدفت إمرأة تدعى خلود قاسم محمد وهي بجانب منزلها، وقد اخترقت الرصاصة جسدها وأردتها قتيلة على الفور أمام طفليها اللذان كانا بجانبها.

من جانب آخر وفي عزلة “سليم” غربي مديرية قعطبة حيث شنت المليشيات الحوثية يوم أمس السبت الموافق 31 تشرين أول 2020 للميلاد قصفاً عشوائياً استهدفت فيه البلدة بعدد من قذائف الهاون، سقطت إحداهن بجانب أحد المنازن وأصيب على إثرها طفل في العاشرة يدعى أحمد يحيى صالح بجروح خطيرة.

وتأتي هذه الحوادث بعد اسبوع من قيام قناصة المليشيات الحوثية بقنص الطفل “محمد فيصل المطار” في عزلة الجروف شمال مُريس، وبعد أقل من 48 ساعة من قيام هذه المليشيات إحراق منازل ومزارع بعض المواطنين شمال شرقي مديرية الحشاء الى جانب قيامها بقصف بلدة الرباط جنوب غرب مديرية الأزارق بشكل عشوائي يوم أمس، الأمر الذي يظهر مدى تمادي هذه المليشيات في ارتكاب الجرائم والإنتهاكات بحق المدنيين وسط صمت مريب من قبل الجهات الدولية المعنية.

شاهد أيضاً

هذا ما قاله عضو رئاسة الأنتقالي بشأن أتفاق الرياض

استبعد عضو هيئة الرئاسة للمجلس