9:42 صباحًا الثلاثاء ,26 يناير 2021

بحضور قيادات من الانتقالي.. اتحاد أدباء وكتّاب الجنوب يحتفي بعيد الاستقلال والذكرى الثانية لتأسيسه

عدن(عدن السبق)خاص:

 

نظم اتحاد أدباء وكتّاب الجنوب اليوم السبت في العاصمة عدن، احتفالية أدبية ثقافية بمناسبة الذكرى 53 لعيد الاستقلال الوطني 30 نوفمبر المجيد، والذكرى الثانية لتأسيس الاتحاد، وتوزيع الإصدار الأول لمجلة “فنار عدن الثقافية” الصادرة عن الاتحاد.

 

 

وألقى الأستاذ لطفي شطارة عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي نائب رئيس الجمعية الوطنية، كلمة نقل في مستهلها تحايا الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي، للحاضرين، ومهنئا الاتحاد باصداره العدد الأول من مجلة “فنار عدن” الثقافية.

 

 

وعبّر شطارة عن سعادته بما يقدمه اتحاد أدباء وكتاب الجنوب من نشاطات للحفاظ على الهوية الثقافية الجنوبية وتعزيزها، متمنياً أن تتسع قاعدة اتحاد أدباء وكتاب الجنوب بشكل أكبر، كونه يعتبر حاضنة للمثقفين والمبدعين الجنوبيين.

 

 

وأكد شطارة في كلمته ان المجلس الانتقالي يهتم بالثقافة والأدب الجنوبي ولطالما كان سندا وعونا لهذه الشريحة المهمة من المجتمع، متمنياً لاتحاد أدباء وكتاب الجنوب التوفيق والنجاح في جميع أعماله التي تخدم الجنوب وثقافته.

 

 

وكذلك ألقى الدكتور جنيد الجنيد رئيس أتحاد أدباء وكتاب الجنوب، كلمة قال هنأ فيها باسم الاتحاد شعب الجنوب بعيد الاستقلال الوطني 30 نوفمبر، مضيفاً بقوله “تحت شعار اتحاد أدباء وكتاب الجنوب، بالكلمة نعزز الهوية الثقافية ونضيء الجنوب فضاء وطنيا وإنسانيا، انطلقنا لاستعادة روحنا الأدبية وقدرتنا الابداعية”.

 

 

وقدم الدكتور الجنيد شرحاً موجزا عن مسيرة اتحاد أدباء الجنوب والمراحل التي مر بها خلال عامين من تأسيسه وخطط عمله التي تتضمن احتضان الروح الجنوبية الابداعية والدفع بها في المحافل العربية، بالإضافة إلى أولويات الاتحاد التي تتضمن الاهتمام بالأدباء الشباب ورعاية مواهبهم.

 

 

وكان الدكتور مسعود عمشوش، رئيس تحرير صحيفة “فنار عدن” الثقافية، قد ألقى كلمة أوضح فيها أن المجلة والاتحاد يعكسان مسيرة الثقافة الجنوبية، ويعملان على احتضان الأدباء والكتاب الجنوبيين وابداعاتهم، متمنياً أن يساهم الجميع في تقديم الوجه الثقافي الجنوبي بافضل صورة عبر الاتحاد ومجلة “فنار عدن” الثقافية.

 

 

وتخلل الفعالية توزيع نسخ من ديوان “دمون تبكي إمرأ القيس” للدكتور جنيد الحنيد، ونسخ من كتاب “هواجس مشاغبة” للأستاذ صالح الفردي، كما تم عرض فيلمين وثائقيين الأول عن ثورة 14 اكتوبر وعيد الاستقلال 30 نوفمبر، والآخر عن مسيرة الاتحاد خلال عامين، بالإضافة إلى تقديم قصيدة شعرية للدكتور جنيد الجنيد، وقراءة في كتاب “هواجس مشاغبة” لصالح الفردي.

 

 

هذا وقد شهدت الفعالية حضور عدد من رؤساء ونواب دوائر الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس، ولجان الجمعية الوطنية، بالإضافة إلى مجموعة من الأدباء والكتاب والمثقفين والإعلاميين الجنوبيين.

 

شاهد أيضاً

أسرةبنت انماء تناشد النائب العام بمنع التدخلات والتوجيهات للافراج عن خاطفي أبنتهم

ناشدت أسرة بنت انماء النائب